الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يتهمون وزارة “أمزازي” باللجوء إلى الترهيب من أجل إرغامهم على توقيع الملحق