توقيع اتفاقية شراكة من أجل الارتقاء بالتربية البيئية من خلال برنامج  »ماما طبيعة »

مذكرات وأخبار
almofed13 ديسمبر 20187 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
توقيع اتفاقية شراكة من أجل الارتقاء بالتربية البيئية من خلال برنامج  »ماما طبيعة »

الرباط 13 دجنبر 2018-أشرف كل من السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد مصطفى بوشعر ممثل VIVO ENERGY MAROC والسيد جمال بلحرش رئيس مؤسسة زاكورة للتربية، اليوم بالرباط على توقيع اتفاقية شراكة من أجل الارتقاء بالتربية البيئية بالمؤسسات التعليمية العمومية عبر برنامج  »ماما طبيعة ».

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعميم برنامج  »ماما طبيعة » بمؤسسات التعليم الابتدائي العمومي بجميع جهات المملكة، وذلك عبر إنشاء مسطحة للتكوين عن بعد، وكذا تكوين المؤطرين إلى جانب إكساب المتعلمين المعارف الأساسية والسلوكات الضرورية التي ستمكنهم من الحفاظ على البيئة، فضلا عن ترسيخ قيم المواطنة بالمؤسسات التعليمية.

وبموجب هذه الاتفاقية تلتزم الوزارة بإدماج برنامج  »ماما طبيعة » بسلك التعليم الابتدائي على نطاق يستهدف أكبر عدد من التلاميذ والتلميذات، وضمان التنسيق بين مؤسسة زاكورة والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وكذا التواصل حول البرنامج من خلال البوابة الإلكترونية للوزارة.

 من جهتها، تتعهد مؤسسة "فيفو انيرجي ماروك" بتمويل شامل للبرنامج، إلى جانب تمويل عملية إحداث المسطحة والوصلات التحسيسية وطبع 250 حقيبة بيداغوجية.

وحسب نفس الاتفاقية، فإن مؤسسة زاكورة تلتزم بتطوير وتوفير مسطحة التكوين عن بعد مجانية سيستفيد منها ما يناهز 130 ألف أستاذة وأستاذ بالسلك الابتدائي كمرحلة أولى، وكذا ضمان المصاحبة على مستوى هذه المسطحة. كما ستقوم المؤسسة بدعم قدرات أطر خلايا البيئة على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في مجال التربية على البيئة، إضافة إلى تكوين المؤطرين حسب إمكانيات ومتطلبات الأكاديميات، فضلا عن إنشاء خلية للتتبع لضمان السير الأمثل لتنفيذ البرنامج.

ولهذا الغرض سيتم إحداث لجنة قيادة تتكون من ممثلي الأطراف الثلاثة الموقعة على الاتفاقية وتهدف إلى صياغة برنامج عمل سنوي والقيام بدراسة حصيلة الأنشطة السنوية وذلك قبل كل دخول مدرسي.

 تحميل البلاغ


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق